الأقسامالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

سوریا: إفدي الدولیة تستنكر استھداف المنشآت المدنیة بریف حلب السوریة

إن اقدام الجيش الروسي على قصف خمس مستشفيات ومدرستين في شمال سوريا وبالضبط  بريفي حلب وإدلب، والذي أودى بحياة 50 مدنيا أغلبهم أطفال ونساء، حيث استهدفت الهجومات الصاروخية في ظرف شهر واحد22 مستشفى بشمال وجنوب سوريا، بينها 6 مستشفيات تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود، وهي تتوزع على بلدات إعزاز (محافظة حلب) ومعرة النعمان (محافظة إدلب) ودرعا.

ونُعبّر في منظمة افدي الدوليّة عن قلقنا البالغ من هذا الإرهاب الذي تمارسه روسيا ومعها الجيش السوري على المدنيين العزّل في انتهاك صارخ للقوانين الدولية، ونعتبر أن الاستهداف المتعمد للمستشفيات والمرافق الصحية دليل على أن القوات الروسية والسورية هما فوق كل قانون، وفي حصانة مطلقة من كل عقاب.

وتدعو منظمة افدي الدولية الى:

– ضمان حماية المدنيين والمنشآت الصحية وعمل مؤسسات المجتمع المدني وتأمين إيصال  المساعدات الإنسانية للشعب السوري.

– فرض عقوبات صارمة على دولة روسيا، لأنها أصبحت بسلوكاتها تهدد السلم الدولي، وتبث الرعب بين المدنيين.

– تَحمل المنتظم الدولي المسؤولية الكاملة عن الوضع المأساوي الخطير الذي يعيشه الشعب السوري.

– تكثيف الجهود من أجل إيجاد حل جدي وعملي للأزمة السورية.

منظمة افدي الدولية لحقوق الانسان

قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

بروكسيل، 15/02/2016 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى