الأقسامالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

مصر : قاضي تحقیق فرنسي یقبل الشكوى المقدمة ضد عبد الفتاح السیسي

تلقت كل من منظمتي ” الصوت الحر ” Voix Libre و ” إفدي الدولیة “، یوم 21 ینایر 2016، مراسلة من المحكمة الفرنسیة تدعوھما فیھا لتأدیة الضمانات المالیة المتعلقة بالشكوى المقدمة منذ أكثر من عام ، ضد عبد الفتاح السیسي ، الرئیس المصري الحالي . و تؤكد ھذه المراسلة أن الشكوى المقدمة قد تم قبولھا ، على مستوى الشكل و المضمون . وتعود القضیة إلى 26 نوفمبر 2014، التاریخ الذي قدمت فیھ منظمتا إفدي الدولیة و” الصوت الحر ” ، كطرف مدني، ومن خلال ُم َحامیھما جیل دفرز Gille DEVERS ، وھو خبیر في القانون الدولي، شكوى إلى المحكمة العلیا لباریس ، ضد الرئیس عبد الفتاح السیسي لأجل ممارسة التعذیب المتعمد ، مع سبق الإصرار ، و السلوك الذي یحط من الكرامة الإنسانیة . كان السبب لقبول الشكوى ، من قبل قاضي التحقیق ، ھو وجود المعني بھ على الأرض الفرنسیة وقت تقدیمھا ، و ھو الشرط الذي تحقق عند الزیارة الرسمیة للرئیس عبد الفتاح السیسي إلى فرنسا للاجتماع بالحكومة الفرنسیة، تحت قیادة الرئیس فرانسوا ھولاند François Hollande . تستند الشكوى التي تقدمنا بھا على المادة 2221 من قانون العقوبات الفرنسي الذي ینص على أن ” إخضاع أي شخص للتعذیب أو إلى أعمال ھمجیة یعاقب علیھا بالسجن لمدة خمسة عشر عاما .” الفصل الثاني الذي دعمنا بھ شكوانا ھو نص المادة 689 من نفس القانون ، و الذي یخول تمدید ھذه الإجراءات و یوسع نطاقھا للأفعال التي ترتكب خارج الأراضي الفرنسیة أیضا . دعا قاضي التحقیق في ھذه المراسلة إلى تعزیز ملف الشكایة المقدمة عبر تقدیم شھادات موثقة لأشخاص اخرین تعرضوا للتعذیب على أیدي السلطات المصریة. لذا نھیب بكل من تعرض للتعذیب, ھو أو أحد معارفھ, أن یتصل بنا على العنوان الإلكتروني التالي : cvtorture@gmail.com ، حتى نتمكن من إدراج شھادتھ بالملف المعروض على أنظار القضاء من أجل تقویتھ في سبیل وضع حد للاعتداءات و الخروقات التي یعاني منھا الشعب المصري ، و إعادة الحق و الاعتبار لمجموع الضحایا .

إن منظمات ” إفدي الدولیة ” و ” الصوت الحر ” Voix Libre و الائتلاف الأوربي لحقوق الإنسان AEDH ، یذكرون و یؤكدون أن الناطق الرسمي الوحید للمشتكین المتضررین ھو فریق دفاعھم ، المكون من :

السید جیل دفرز M. Gille DEVERS و السید عبد المجید المراري M. Abdelmjid MRARI و السید نجیب عاشوري M. Najib ACHOURI

باریس في 07 / 02 / 2016

إفدي الدولیة

الصوت الحر Voix Libre

الائتلاف الأوربي لحقوق الإنسان AEDH

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق