الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

مصر: إفدي الدولية تدعوا الى إيقاف احكام الاعدام في مصر

إن  إصدار محكمة جنايات القاهرة اليوم الأحد 2 يوليوز 2017 جملة من الأحكام القاسية منها أحكام بالإعدام على عشرين معتقلا، والمؤبد لثمانين من المعارضين في قضية ما يُعرف بقسم شرطة كرداسة، وبالسجن 15 عاما على 34 آخرين في القضية نفسها، والحكم على طفل قاصر بالسجن عشر سنوات، في نظرنا لا تستند على أي أساس قانوني، وفاقدة لكل شرعية قانونية لأنها أحكام بخلفيات سياسية وتُظهر الطابع الإنتقامي للسلطات المصرية من معارضيها، حيث لم يتمتع المحاكمون بأبسط شرط من شروط المحاكمة العادلة أهمها الحق في التواصل مع هيئة الدفاع، وغيرها من الخروقات القانونية التي شابت المحاكمة، 

وللتذكير فإن نحو عشرين سجينا مصريا ينتظرون تنفيذ أحكام بالإعدام أصبحت نهائية، وصدرت على خلفيات  قضايا تتعلق بمعارضة السلطات المصرية وعدم الاعتراف بشرعيتها، وكنا قد كشفنا من قبل عن انتفاء المعاير الدولية في هذا الحكم.

ونود أن نؤكد أننا نعتبر كل هذه الأحكام الصادرة اليوم  وغيرها من الأحكام التي صدرت منذ الانقلاب على الديمقراطية في مصر مجرد قرارات إدارية لأنها صادرة من قضاء فاقد لكل استقلالية ومتحكم فيه من قبل السلطات التنفيذية، ونؤكد أننا سنتوجه مرة أخرى الى الآليات الدولية داخل مجلس حقوق الانسان ومراسلة المقررين الخاصين للأمم المتحدة بخصوص هذه الأحكام الأخيرة.

ومنظمة افدي الدولية لحقوق الانسان إذ تعبر عن قلقها من صدور هذه الرزمانة من الأحكام القضائية، خاصة أحكام الاعدام، تدعو السلطات المصرية الى:

– احترام التزاماتها الدولية والداعية الى احترام شروط إصدار احكام الإعدام.

– رفع وصايتها على السلطة القضائية.

– تمكين المنظمات الحقوقية المحلية والدولية من حقها في حضور أطوار المحاكمات لضمان سيرها وفق المقررات القانونية الوطنية والدولية.

– ضمان شروط وظروف المحاكمة العادلة لكل المعتقلين على خلفيات سياسية وغيرها. 

 قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

منظمة إفدي الدولية لحقوق الإنسان

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

إغلاق
إغلاق