الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

المغرب : القضاء المغربي يصدر من جديد أحكام قاسية على معتقلي إحتجاجات مدينة جرادة

أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة وجدة شمال شرق المملكة المغربية يوم الخميس 17 يناير أحكاما قاسية في حق 18 من نشطاء ما يعرف بحراك جرادة.
و قد توزعت الأحكام ما بين السجن الموقوف التنفيذ لسنتين ضد شخص مريض عقليا، إلى أحكام بالسجن النافذ من سنتان إلى أربع سنوات، و بلغ مجموع هذه الأحكام 60 سنة.
ونشير في هذا الصدد أن هؤلاء الشباب تم اعتقالهم عقب احتجاجات سلمية تنادي بمطالب مرتبطة بالحقوق الاقتصادية والإجتماعية، ولقد اندلعت عقب وفاة عدة شباب في مناجم الفحم بحثا عن لقمة العيش.
إننا في منظمة إفدي الدولية لحقوق الانسان نعتبر هذه الأحكام القضائية الصادرة ضد نشطاء حراك الريف وحراك زاكورة امتدادا لسابقاتها في غياب الانصاف و عدم اكتمال شروط المحاكمة العادلة. وبناءً عليه نعلن :
– دعوتنا للقضاء المغربي أن يكون في مستوى الحدث، ويُعبر من خلال أحكامه على إستقلاليته، وأن تكون عنده الجرأة الكافية في مرحلة النقض لكي يرد إعتبار المتهمين.
– مطالبتنا السلطات المغربية أن تحترم حرية التعبير والتظاهر، وأن لا تستعمل القضاء كأداة للإنتقام من المحتجين والمتظاهرين.
قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا
منظمة إفدي الدولية لحقوق الانسان
18 يناير 2019

مقالات ذات صلة

إغلاق