الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

المغرب: السلطات المغربية ملزمة بحماية الحق في الحياة للصحفيين سليمان الريسوني وعمر الراضي

نعبر عن بالغ قلقنا وتخوفنا من تدهور الحالة الصحية للمعتقل الصحفي سليمان الريسوني بسبب مواصلته إضرابه عن الطعام الذي هو في يومه 72 ونحمل السلطات المغربية المسؤولية  الكاملة على ما يمكن ان تؤول إليه هذه الوضعية الخطيرة.
 كما ندعوها  للانتباه لحالة المعتقل الصحفي عمر الراضي والتعاطي الإيجابي معها بما تمليه عليها إلتزاماتها الدولية في مجال حماية السجناء والمعتقلين.
إن الحق في الحياة والحق في العناية الطبية مكفولان في القانون الوطني والدولي
وخاصة في قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء والمعروفة ب “قواعد نيسلون مانديلا”، لهذا فتوفير الشروط الكفيلة بضمان سلامة المعتقلين هو مسؤولية الدولة.
 وإن إستمرار اعتقالهما دون إحترام  معايير المحاكمة العادلة ودون ضمان حقوقهما الأساسية في الدفاع بحرية عن نفسيهما، هو ضرب لأسس دولة الحق  والقانون وانتهاك لحق أساسي من حقوق المواطنة.
لكل هذا ندعوا السلطات المغربية الى التعجيل بإطلاق سراحهما تفاديا لأية كارثة إنسانية مع تمتيعهما بالحق في محاكمة عادلة.
 قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا
منظمة إفدي الدولية
18/06/2021

مقالات ذات صلة

إغلاق