الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

إيران: إفدي الدولية قلقة من اللجوء الى استعمال الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين

وثقت منظمة إفدي الدولية لحقوق الإنسان عددا من حالات القتل الخارج عن نطاق القانون والناتج عن استعمال القوة المفرطة والمميتة أثناء قمع  قوات الأمن الإيراني للاحتجاجات السلمية التي عرفتها العاصمة طهران وعدد من المدن الإيرانية.  هذه المظاهرات إندلعت بسبب قرار الحكومة الرفع من أسعار الوقود في 15 نوفمبر من هذه السنة، ولقد أسفر التدخل الأمني عن مقتل أزيد من 100 مُتظاهر، واعتقال أكثر من ألف.

ونحن إذ نعبر عن بالغ قلقنا من لجوء الأمن الإيراني الى الإستخدام المتعمد للقوة المفرطة  وللرصاص الحي لتفريق المتظاهرين، نطالب السلطات القضائية بفتح تحقيق عاجل في هذه الجرائم، ومحاسبة من أعطى الأمر بتصفية واستهداف المواطنين المتضررين من قرارت الحكومة، كما ندعو السلطات الإيرانية إلى احترام الحق في حرية التجمع السلمي وحرية التعبير، ورفع الحظر شبه التام عن خدمة الإنترنت و الذي هدفه منع وصول انتهاكاتها الى المنظمات والمؤسسات الدولية.

كما ندعو الى إطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية هذه المظاهرات، وكذا معاملتهم معاملة إنسانية، ووقف تعذيب عدد كبير من المحتجزين على خلفية ممارستهم حقهم في حرية التظاهر والتعبير والتجمع السلمي.

منظمة إفدي الدولية

قسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا

 20/11/2019

مقالات ذات صلة

إغلاق