Uncategorisedالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

المغرب: تسليم إدريس حسن الى السلطات الصينية سيعرض حياته للخطر

إن قرار محكمة النقض المغربية بالموافقة على تسليم المواطن الصيني إدريس حسن الى السلطات الصينية سيشكل خطرا على سلامة السيد ادريس وسيُعرض حياته للخطر، خاصة وأنه من مسلمي الإيغور الذين يتعرضون للاضطهاد من قبل السلطات الصينية، ونحن إذ نستغرب تجاهل محكمة النقض لالتزامات المغرب الدولية وتوقيعه على اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة


ندعو السيد رئيس الحكومة المغربية الى عدم تسليم الناشط إدريس حسن واطلاق سراحه، حتى وإن كان المغرب موقع على اتفاقية أمنية مع الصين بموافقة البرلمان، فإنه مطالب بالالتزام بمقتضيات الفقرة الأولى من المادة الثالثة من اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة والتي تنص على أنه: ” لا يجوز لأية دولة طرف أن تطرد أي شخص أو أن تعيده (“أن ترده”) أو أن تسلمه إلى دولة أخرى، إذا توافرت لديها أسباب حقيقية تدعو إلى الاعتقاد بأنه سيكون في خطر التعرض للتعذيب.” والشاب المعتقل مهدد بالتعذيب والقتل في الصين، مما سيجعل السلطات المغربية مسؤولة على أمن وسلامة المواطن الصيني حتى بعد تسليمه.

منظمة إفدي الدولية
قسم الشرق الأوسط وشمال افريقي

16/12/2021

مقالات ذات صلة

إغلاق