الأمريكتين

فنزويلا: دولة تعرف أزمة حقوق إنسان حقيقية

أصبحت وضعية حقوق الإنسان  في فنزويلا تبعث على القلق بشكل متزايد تبعا للحالة التي تزداد سوءا ،رغم التنديد لسنوات عديدة بالاعتقالات والتعذيب والاعتداءات التي يتعرض لها مواطنوها.
    في هذا السياق شارك النقابي “روبن غونزاليس” مع مجموعة من 60 موظفا من شركة FMO في 28 نوفمبر 2018 في مظاهرة في كاراكاس، ليتم اعتقاله صباح يوم 29 في  “أنكو” بسبب دفاعه عن حقوق العمال. بعد يوم من إلقاء القبض عليه، أصدرت محكمة عسكرية في “ماتورين” قرارا بسجنه  بتهمة الاعتداء على رجال الأمن  وإهانة القوات المسلحة وأمرت باحتجازه في سجن “بيكا ماتورين”.
   نحن في منظمة أفدي  الدولية لحقوق اللإنسان ، نعتبر هذا القرار تعسفيا و غير دستوري وتهديدا لجميع الحركات النقابية، والذي يتعارض مع الاتفاقيات 87 و 98 لمنظمة العمل الدولية والحقوق الأساسية المنصوص عليها في الفصل الخامس من الحقوق الاجتماعية، خاصة المواد 95 ، 96 و 97 من دستور فنزويلا التي تتحدث بوضوح عن حق العمال دون أي تمييز وبدون الحاجة إلى إذن مسبق في تأسيس المنظمات النقابية التي يرونها مناسبة للدفاع عن حقوقهم.
    تجدر الإشارة إلى أنه وفقا لأحدث الإحصاءات فإن أكثر من مليوني فنزويلي اضطرو إلى الهجرة وترك البلاد في السنوات الأخيرة، مما يعكس أن هناك غياب للديمقراطية و تراجع كبير في الحقوق المدنية والسياسية.ورغم الفقر والتمييز الإجتماعي الذي عاناه سكان فنزويلا خلال العقود الماضية، فإن الأحداث الأخيرة تعني أن الفنزويليين ليست لديهم ضمانات للعيش الكريم في بلدهم.
   لذلك فنحن في منظمة أفدي الدولية لحقوق الإنسان:
1- نعرب عن تضامننا مع “روبين غونزاليس” و أقاربه وزملائه أعضاء النقابة.
2- نطالب المدعي العام “الفريدو رويز”، بتوضيح حول حالة “روبن” الذي أمرت محكمة عسكرية بسجنه في سجن “بيكا ماتورين”  بسبب دفاعه عن حقوق العمال.
3- نضم صوتنا ونساند الحركة النقابية في  فنزويلا في الدعاوى التي تعتزم تقديمها أمام منظمة العمل الدولية.
مما لا شك فيه أن اعتقال النقابي  “روبين غونزاليز” هو اعتقال تعسفي وغير قانوني وفقا للمعايير التي وضعها فريق العمل المعني بالاحتجاز التعسفي في مجلس حقوق الإنسان, وأن نظام الرئيس “مادورو” وخصوصا العسكريين الذين أمرو باحتجاز “روبين غونزاليز” ، يجب أن يحاسبو كما هو منصوص عليه في المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و الفقرة 1 من المادة 9 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.
 منظمة أفدي الدولية لحقوق الإنسان
قسم الأمريكتين
09 دجنبر 2018
إغلاق