الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

اليمن: مشروع قرار البرلمان الأوربي خطوة مهمة لوقف الحرب وانصاف الضحايا

جنيف- تابعت منظمتا سام لحقوق الانسان وإفدي الدولية جلسات البرلمان الأوروبي التي ستناقش مشروع القرار خاص باليمن اليوم، والذي يدعو إلى “الإنسحاب الفوري للقوات الأجنبية من البلاد -بما فيها السعودية والإماراتية- وبدء مفاوضات تفضي لتسوية شاملة “.
وثمنت المنظمتان في بيان مشترك صدر عنهما اليوم الخميس قرار البرلمان الأوروبي معتبرة إياه خطوة على الطريق الصحيح ضمن الجهود الدولية المبذولة لوقف الحرب على اليمن وشعبها، وإنهاء كل آثار التواجد الأجنبي على الأراضي اليمنية وفق ما تُمليه القوانين والقرارات الدولية .
تؤكد المنظمتان على أن مشروع القرار الأوروبي سيكون عاملًا إضافيًأ لحث مجلس الأمن على إحالة الوضع في اليمن إلى المحكمة الجنائية الدولية وذلك بهدف محاسبة كل المتورطين في جرائم الحرب التي أرتكبت من قبل أطراف الصراع في اليمن بما فيهم جماعة الحوثيين.
كما ودعت سام وإفدي دولة فرنسا بصفتها إحدى الأعضاء الدائمين في  مجلس الأمن الى تبي مشروع القرار الأوروبي ودعم مشروع الإحالة إلى المحكمة الجنائية الدولية الجنايات الدولية من أجل انصاف الشعب اليمني تأكيدًا لمبدأ عدم الافلات من العقاب وتحقيقا للعدالة الدولية التي طالما انتظرها ضحايا الحرب على اليمن.
تؤكد المنظمتان في نهاية بيانها المشترك دعمهما الكامل والمطلق لكافة الجهود الرامية لتحقيق السلام ووقف الحرب بين  الأطراف  والتي من شأنها أن تساعد في تخفيف آثار الأزمة الإنسانية المركبة التي تمر بها البلاد، مشددة دعوتها لكل الأطراف الدولية إلى ضرورة العمل على بناء رؤية مشتركة تضمن بناء نظام ديموقراطي قائم على مبادئ العدالة والإنصاف استنادًأ لحق اليمنيين في تقرير مصيرهم.
قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
11فبرلير 2021

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق