الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

الأردن : معتقلون سياسيون يخوضون معركة الأمعاء الفارغة

توصلنا من عائلة المعتقل السياسي عبد الرحمن سهيل الشديفات، المحتجز تعسُّفيًّا منذ تسعين يومًا في سجن باب الهوا، بنداء استغاثة خاصة بعد تدهور صحة المعتقل بسبب  إضرابه عن الطعام منذ عشرة أيام،  حيث مُنع خلالها عنه الملح إلا ساعة واحدة، ونُقِل إلى المستشفى بسبب ذلك مرتين نتيجة انخفاض حادّ في نسبة السكر في الدم وصُداع واضطراب في ضغط الدم، إضافة إلى سوء المعاملة التي يتعرض المعتقل، حيث يتم تفتيش زنزانته الانفرادية عدة مرات يوميًا وبشكل مستفزّ وبدون أي مبرر قانوني.
وللتذكير فإن أوضاع الاعتقال الصعبة التي يعانيها عبد الرحمن هي نفسها التي يعاني منها  العديد من المعتقلين السياسيين داخل سجون الأردن، ما بين موقوف إداريًّا أو محكوم عليه بتهم تنتهك الحق في حرية الرأي والتعبير المكفولة في المادة 15 من دستور المملكة، وفي القوانين الدولية التي صادقت عليها الحكومة الأردنية وعلى رأسها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والذي تنص الفقرة الأولى والثانية من المادة 19 منه أنه:
1. لكل إنسان الحق في اعتناق آراء دون مضايقة.
2. لكل إنسان الحق في حرية التعبير…..
وبناءً على ما سبق فإن منظمة إفدي الدولية :
– تطالب الحكومة الأردنية بإطلاق سراح المعتقل سهيل الشديفات وباقي معتقلي الرأي.
– تُذكر السلطات الأردنية بالتزاماتها الدولية في مجال احترام قواعد حقوق الإنسان.
– تدعوا الى توفير الظروف الصحية اللازمة لكل المعتقلين، مع تسهيل وصولهم إلى كل حقوقهم الأساسية كمعتقلين سياسيين.
قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
منظمة إفدي الدولية
الاثنين 10 فبراير 2020

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق