الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

الیمن : إفدي الدولیة تدق ناقوس الخطر في الحدیدة وتدعو إلى تجنب الكارثة الإنسانیة

تقوم قوات تابعة للحكومة الیمنیة بدعم من قوات التحالف العربي بقیادة المملكة السعودیة والإمارات العربیة المتحدة بھجوم ضد المیلیشیات الحوثیة في مدینة الحدیدة منذ یوم 13 یونیو مما أدى إلى موجة نزوح كبیرة للمدنیین ھربا من المعارك، و التي بلغت بحسب المنسقة الأممیة للشؤون الإنسانیة بالیمن إلى حوالي 60 ألف نازح. و یعیش في مدینة الحدیدة أكثر من 600 ألف نسمة، یتھددھم خطر سوء التغذیة وانتشار وباء الكولیرا، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة و نقص الأدویة و اللقاحات، نتیجة الحصار المضروب على میناء الحدیدة وھو المنفذ الاقتصادي الوحید في المدینة، بالإضافة إلى انقطاع الكھرباء والماء الصالح للشرب منذ 3 أیام. وإننا في منظمة افدي الدولیة إذ نتتبع الوضع عن كثب، ندق ناقوس الخطر و نعلن :

1- إدانتنا لحصار المدنیین العزل في الحدیدة ولمیناء المدینة من طرف التحالف العربي وقوات الحكومة الیمنیة.
2- تندیدنا بإتلاف أنابیب المیاه من طرف الحوثیین لدى حفرھم للخنادق بالحدیدة.
3- مطالبتنا لأطراف الصراع بالیمن حمایة المدنیین في القتال الدائر، وعدم إقحامھم في الصراع.
4- تندیدنا بإطلاق الصواریخ البالیستیة من طرف الحوثیین ضد المنشآت المدنیة في المدن السعودیة.

قسم الشرق الأوسط و شمال إفریقیا
منظمة افدي الدولیة لحقوق الإنسان
23 یونیو 2018

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق