الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

منظمة افدي الدولية: الصحافة رهن الاعتقال في مصر

إمعانا منه في قمع الحريات و إصدار المزيد من الأحكام نطق القضاء المصري اليوم بحكم قاس في حق الصحافة و حرية التعبير المكفولتين في القانون المصري وخاصة قانون 96 لسنة 1996 الخاص بتنظيم الصحافة في مصر والذي ينص في المادة السادسة أن الصحفيين مستقلين لا سلطان عليهم في أداء عملهم لغير القانون، وفي المادة السابعة أنه لا يجوز أن يكون الرأي الذي يصدر عن الصحفي أو المعلومات الصحيحة التي ينشرها سببا للمساس بأمنه، كما لا يجوز إجباره على إفشاء مصادر معلوماته، وذلك كله في حدود القانون، وهكذا قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم الاثنين 23/6/2014 بالسجن المشدد 100 سنوات على الصحفي بالجزيرة الإنجليزية “باهر محمد ” و7 سنوات لزميليه في القضية”بيتر جريست ومحمد فهمي” بتهمة نشر أخبار كاذبة، ودعم جماعة ارهابية، كما قضت بمعاقبة 11 متهما بالسجن المشدد 10 سنوات في القضية المعروفة إعلاميا ب “خلية الماريوت”. وأمام هذا التدهور الخطير لوضعية القضاء المصري والذي يبدو أنه أصبح أداة في يد السلطات التنفيذية هناك، لا يسعنا في منظمة افدي الدولية لحقوق الانسان، إلا أن نعبر عن:

 – تنديدنا بكل الأحكام القاسية والفاقدة لكل معايير المحاكمة العادلة الصادرة عن القضاء المصري في حق الصحفيين الثلاث وباقي المتهمين.
– مطالبتنا السلطات المصرية الإفراج الفوري عن صفيحي شبكة الجزيرة  وعن كل الصحفيين ومعتقلي الرأي. 
 – انزعاجنا الشديد مما آلت اليه الحريات الفردية والجماعية من تراجع، وخاصة حرية التعبير والصحافة في مصر، حيث يعتقل كل من يعبر عن رأي يخالف أو يعارض الموقف الرسمي للدولة.
 – استغرابنا من سكوت مكونات المنتظم الدولي خاصة الرسمية منها اتجاه ما يحدث في دولة مصر من اعتداء على أبسط الحقوق المكفولة عالميا، ( التظاهر السلمي ، التعبير عن الرأي ، الحق في الحياة،….).
 – نداءنا الى لمجلس حقوق الانسان لعقد اجتماع طارئ قصد تدارس الوضع الحقوقي في مصر، واتخاذ ما يمكن من إجراءات، لتدارك الوضع الحقوقي المتردي هناك.
 – تثميننا كل الجهود المبدولة من قبل باقي المنظمات والهيئات الحقوقية والإنسانية الرافضة لكل غصب لحقوق الانسان

– دعوتنا الى تنظيم ندوة دولية  حول وضعية حقوق الانسان في مصر.

منظمة افدي الدولية

قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا

بروكسيل، بلجيكا

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

إغلاق
إغلاق