الأقسامالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

مصر: شكوى مع إقامة دعوى مدنیة ضد رئیس الوزراء المصري

قدمت منظمة إفدي الدولیة الیوم 13 ماي 2015 لمحكمة الدرجة الأولى في باریس بفرنسا شكوى مع صفة طرف حق مدني بتھم التعذیب العمد ووحشیة الجرائم )قانون العقوبات، المادة 222-1؛. قانون الإجراءات الجنائیة، المادة 85 ؛ 689-1 و689-2( ضد رئیس الوزراء المصري السابق، إبراھیم محلب. رئیس الوزراء المصري إبراھیم محلب كان في زیارة لفرنسا للاجتماع مع السلطات الحكومیة الفرنسیة والشكوى مقبولة نظرا لنظام الولایة القضائیة العالمیة التي تنطبق على وقائع التعذیب والأعمال البربریة.

إبراھیم محلب ھو واحد من إطارات الحزب الوطني الدیمقراطي، الحزب المھیمن في أیام حكم حسني مبارك. عین وزیرا منذ انقلاب 3 یولیو 2013، كوزیر للاسكان مع موافقتھ لمعظم سیاسات القمع الدموي التي انتھجھا النظام الحاكم. تم تعیین إبراھیم محلب رئیس الوزراء في 25 فبرایر 2014 في الحكومة المؤقتة برئاسة عبد الفتاح السیسي.

یوم 8 یونیو عام 2014، ” انتخب ” السیسي رئیسا للجمھوریة ، وجدد ثقتھ فورا لإبراھیم محلب ، لیمثل محور عملھ القمعي لیس إلا . یوم 9 یونیو عام 2014، حللت صحیفة لوموند Le Monde الوضع ، بقولھا :

“ولذا فإن مفاتیح الحكومیة الرئیسیة تعود لمن قام بتنظیم القمع الرھیب ضد جماعة الإخوان مسلمین العام الماضي وكل المعارضین. منذ إقالة الرئیس محمد مرسي في یولیو 2013، أعلن تنظیم الإخوان “منظمة ارھابیة” ومحظورة. قتل أكثر من ألف وأربع مئة من المؤیدین للمرسي خلال المظاھرات المناھضة للحكومة، وسجن أزید من خمسة عشر ألف. وحكم على مئات من أعضاء جماعة الإخوان حتى الموت في المحاكمات الجماعیة. كل القادة ھم وراء القضبان ویواجھون عقوبة الإعدام.”

اعتمادا على شھادات الضحایا، وتقاریر من الأمم المتحدة والمنظمات غیر الحكومیة، اضافة الى عمل الصحافة، والتي تؤكد كلھا أن الحكومة بقیادة السید إبراھیم محلب

حصل على شھادات الضحایا، وتقاریر الأمم المتحدة والمنظمات غیر الحكومیة، وعمل الصحافة أن الحكومة بقیادة السید إبراھیم محلب استخدمت التعذیب بشكل منھجي، وھي تعتبر جریمة تحت أي ظرف من الظروف. یتم تعیین وقائع التعذیب في الجھاز الرسمي للدولة، تحت قیادة فعالة من رئیس الوزراء. وبالنظر إلى الطبیعة المنھجیة للحقائق، لا یمكن أن تنسب المسؤولیة عن ھذه الأفعال لمبادراة شخصیة من فرد أو أكثر، بمعزل عن أي سلسم القیادة والسلطة الحاكمة. إنھا سیاسة دولة.

العمد الى التعذیب بشكل نھائي یكون بأمر مباشر او غیر مباشر من قبل رئیس الوزراء، مع مراعاة التندیدات الدولیة. الا ان الواقع یؤكد ا السید إبراھیم محلب اختار الحفاظ على الاستخدام المنھجي للتعذیب. ھذه ھي الاعتبارات في رفع منظمة إفدي الدولیة ھذه الشكوى مع التقدم بصفة طرف الحق المدني.

بروكسل، 13 مایو 2015

منظمة إفدي الدولیة

قسم الشرق الأوسط وشمال إفریقیا

بروكسل، بلجیكا

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

إغلاق
إغلاق