الأقسامالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

فلسطین : منظمة إفدي الدولیة تـندد بالھجوم الإسرائیلي على السكان المدنیین الفلسطینیین

منظمة إفدي الدولیة تدعو السلطات الإسرائیلیة إلى الوقف الفوري، ودون قید أو شرط ، للقصف ضد سكان قطاع غزة، والذي أدى إلى أكثر من 600 قتیل ، وأزید من 3000 جریح وما یفوق من 100.000 نازح إلى غایة كتابة ھذا البیان .

أسبوعان اثنان والجیش الإسرائیلي یشن ھجماتھ ضد السكان الفلسطینیین تحت إسم عملیة “الجرف الصامد” ردا على موت ثلاثة شبان إسرائیلیین قتلھم مجھولون .وندعو إلى إجراء تحقیق جدي بغرض تحدید المسؤولیة عن قتلھم . وفي انتھاك صارخ للقانون الدولي وللشرعیة الدولیة، اعتقل الجیش الإسرائیلي أكثر من 600 شخص ، وشن حملات عقابیة عبر تفجیر وبشكل ممنھج ، منازل المدنیین وأكثر من 47 مؤسسة حیویة للسكان تابعة للأونروا UNRWA، و زیادة وتیرة قتل المدنیین بقصف أكثر من ملیون ونصف دون تحفظ أو وازع المدنیین المحاصرین في غزة و التي لا تزید عن 360 كم2 )كیلومتر مربع ( .

إننا ندین ودون أي تحفظ ھذا العقاب الجماعي الذي یمارسھ الجیش الإسرائیلي والذي یستخدم طائرات بدون طیار لتنفیذ عملیات اغتیال موجھة ضد أشخاص یزعم أنھم أعضاء في منظمات إرھابیة، والتي كان من نتائجھا قتل وإصابة مئات المدنیین في الأسابیع الأخیرة، ومئات الاعتقالات الغیر قانونیة بما في ذلك اعتقال الأطفال !. والصحافة أیضا مقموعة و مضطھدة، حیث ذكر البیان الأخیر لمراسلون بلا حدود عدة انتھاكات لحریة التعبیر وحریة الصحافة، إذ سقط مصور یبلغ 26عاما اسمھ خالد حمد برصاص الجیش الإسرائیلي یوم 19 یولیو 2014، في انتھاك واضح و صارخ لاتفاقیة جنیف

تنقل المنظمات غیر الحكومیة المحلیة شھادات عن الوضع الفوضوي الذي یسود منذ إطلاق طائرات الجیش الإسرائیلي القنابل بشكل عشوائي على أحیاء غزة . عدد كبیر من النساء والأطفال و الشیوخ من بین الضحایا . فضد كل منطق سلیم ، إن إطلاق العنان لھذا الانفلات غیر المتناسب لا مبرر لھ ، و ینحوا عكس كل المرجعیات الأخلاقیة للجیوش النظامیة العادیة . في مواجھة ھذا الغزو العسكري ، تدعوا إف دي الدولیة إلى احترام القانون الإنساني ، و أن لا شيء یبرر قتل المئات ، بل الآلاف من المدنیین ، وتدمیر المستشفیات وبنایات للصحافة ، و استھداف منازل عائلیة بعشرات الآلاف . في ھذه الأرض حیث الكثافة الدیمغرافیة غیر العادیة ، الشعب الفلسطیني في غزة ، محاصر من كل الجھات ، و لا یمكن أن یصبح رھینة ھذا الحصار . ھذه الساكنة محرومة من الوصول للمیاه الجاریة والكھرباء والاحتیاجات الأساسیة والمواد الغذائیة و الأدویة في أكثر من 70٪ من أراضي غزة ! و التي یھدد فیھا الجیش أكثر من مائة ألف نسمة بخیار إما ترك الدیار أو الموت المحتوم . نطلب نحن ) إف دي الدولیة ( من المجتمع الدولي ، وخصوصا الدول الأعضاء في مجلس أوروبا ، و بكل الطرق القانونیة ، فرض أولا على السلطات المصریة رفع الحصار الحدودي عن غزة لأجل تزوید مئات الآلاف من النساء والأطفال والمسنین بالمواد التي تحفظ البقاء على قید الحیاة . ثم على دولة إسرائیل بعد ذلك التوقف الفوري عن المعاملة المھینة ال ُم ِح َّطة بالكرامة وغیر الإنسانیة التي ترتكبھا ضد الشعب الفلسطیني منذ عقود ، وبكیفیة قاسیة و عنیفة في الأسابیع الأخیرة ، وعلیھا احترام سیادة الأراضي الفلسطینیة .

بروكسیل 20 یولیو 2014 .

منظمة إفدي الدولیة

قسم الشرق الأوسط و شمال إفریقیا

بروكسیل ، بلجیكا

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

إغلاق
إغلاق