الأقسامالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

المغرب : حياة علي أعراس في خطر، و يجب على السلطات المغربية تحمل مسؤولياتها على وجه السرعة

تدعو منظمة إفدي ا لدولیة لحقوق الإ نسان السلطات المغربیة بذل كل ما في وسعھا لأجل انقاذ حیاة المعتقل علي عراس والمضرب عن الطعام منذ أكثر من 61 یوم، ویجب أن یتكفل بھ طبیا، ویدخل على وجھ السرعة الى المستشفى .

علي عراس معتقل لأكثر من 5 سنوات، وحكم عليه بالسجن لمدة 12 عاما، لجريمة لا يزال ينفي ارتكابها، منذ اعتقاله ، والذي حُكِم عليه على أساس اعترافات انتزعت منه تحت وطأة التعذيب. وهو يصرخ ببراءته دون أن يُسْمَع صوته من قبل سلطات المملكة المغربية.

شريط فيديو بث على نطاق واسع هذا الشهر بواسطة وسائل الإعلام يظهر لنا الرجل في زنزانته منهك ومكتئب، يعاني من ظروف اعتقال قاسية للغاية.
بدأ علي أعراس ، في يأس و مجازفة بحياته ، إضرابا عن الطعام لتنبيه المجتمع المدني لوضعه و حالته . و يرغب من خلال هذا العمل أن يندد بالعراقيل المتعددة من طرف النظام القضائي المغربي بشأن العديد من الإجراءات التي قام بها محامييه.  فبعد ثلاث سنوات من طلب النقض، ما زال الحكم لم يسقط بعد . بالإضافة إلى ذلك فالتحقيق المفتوح، بعد التحري من قبل الأمم المتحدة بشأن التعذيب الذي تعرض له أعراس قد أغلق من قبل قاضي التحقيق و الذي يرفض إعطاء رأيه فيه .
إفدي الدولية تدعو السلطات المغربية إلى تحمل المسؤولية وأن تمتلك الشجاعة للعثور بسرعة على حل لقضية علي أعراس .

الإنسان لحقوق الدولية إفدي منظمة

قسم الشرق الأوسط و شمال إفريقيا

بروكسيل ، بلجيكا

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

إغلاق
إغلاق